علوم ومعارف الشريعة والحقيقة
نرحب بك أجمل ترحيب
لا نريدك ضيـف بل صاحب الدار
حياك الله في منتداك وعلى الرحب والسعة
نامل ان تسجل معنا تفضل بالدخول
واتمنى لك اقامه هادفه
ومواضيع نافعه
وصداقه جاده
نـأمل ان تجد ضالتك
مع أرق التحيات


(إِن حقيقة طريق القوم علم وعمل، سداها ولحمتها شريعة، وحقيقة، لا أحدهما فقط)
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول    التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 انما الدنيا فناء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلم



عدد المساهمات : 32
نقاط : 88
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/04/2012

مُساهمةموضوع: انما الدنيا فناء   الأربعاء أبريل 18, 2012 12:07 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية لكم اخوة الدين
يوم جديد قد أتانا ولازلت أروحنا في أجسادنا فالحمد لله الذي أحيانا بعد أن آماتنا
واليه النشور
يوم مضى و طويت صفحاته وصعدت إلى الرب الغفور
صعدت في كتاب لا يبلى . في كتاب لا يحرق . في كتاب لا يغرق.
في كتاب به كل صغيـــــــــــــــرة وكبيرة فى كتاب لا ينسى !!!
نعم لا يمر شئ من عمرنا هباء فكل شئ يحدث منا له
ثواب أو عقاب !وسيوجد ميزان توزن به أعمالنا!
فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُون
وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ
وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ
فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ
إذن لم نخلق عبثا! نعم يا اخوة الدين لم نخلق عبثا!!
فماذا نصنع بأنفسنا يا أخوة الدين؟؟؟
كنا في الماضي أيام عزنا وفخرنا
نسمع عن قصص وحكايات تأتنا من الغرب الكافر
فهذا فلان يخطف طفلا عمره 6 سنوات
ويفعل به الفاحشة ثم يقتله
وهذه ألام ماتت وتعفنت في بيتها ولم يشعر بها
احد إلا بعد مرور أربع أيام مع ان أبنائها بنفس
ألحى الذي تسكن فيه!
وهذا الزوج مجرم قتل زوجته وابنه واو اواو
حكايات لا حصر لها وقصص اجرامية لا تنتهي
كنا نسمعها تأتى إلينا من بلاد العرب الكافر فنستغربها
وكنا بين مصدق ومكذب لها!
وإذا بكارثة تحل علينا في البلاد المسلمين والتي تمتلك كتاب ربها العظيم
قصص أكتوي بآلامها وأثارها وما أكثر الأسر
والمنازل التي تعيش معاناة يوميه مؤلمة من أبن أواب أو ابنه منحرفة
سمعنا الكثير والكثير حتى صارت هناك جرائد و برامج للجرائم
فهذان زوجان مسنان فقد نعمة البصر مع تقدم العمر
يدخل عليهما زوج حفيدتهما فيضربهم باله
حادة مرارا مرارا وهم لا يبصرون مع كبر سنهما أصيبا بالعمى معنا ! دخل
عليهم فقتلهم وسرقهم وذهب
حتى يدخل عليهم الجيران فيجدنهما موتى بحضن بعضهما
عانيا الموت ولكن فارقا الحياة معنا وهما يضمان بعضهما!
وهذه تهرب لبيت الله تشتكى لإمام المسجد انقذنى من أبى
يعاملني كزوجه من سنوات وعندما امتنع يضربني!
وهذا ام تكتشف إنها حامل من أبنها بعدما يضع لها المنوم
وهذه أخاها معها كزوجها محرمها حامى الحمى الغادر
وهذه أسرة تعيش في شقاء دائم ولا تأمن على نفسها
القتل او الاغتصاب من أبيهم الذي لا يكاد يفيق من سكره
وهذه وهذا
ااااااااااااااااااااالله اكبر بت أخاف فتح بريدي من المصائب التي تحويها الرسائل
وأين هذا كله بالبلاد المسلمة الموحدة
بعدنا عن رب العباد فابتلانا رب العباد..!!
نعم بعدنا فأغرقتنا الشهوات والمعاصي والملذات
نعم أغرتنا الدنيا بشهواتها
من أين تعلم من يفعل هذا؟ وما سبب ذلك؟؟
فى الاسلام من فعل ذنبا يستر ولا يفضح !!فمن اين اتانا هذا؟!
من السفر للخارج ومن أصدقاء السوء الخونة
ومن التلفاز اللعين والأفلام الأجنبية الهابطة قمامة الغرب
يرسلوها لنا لتربى عليها أبنائنا وبناتنا أرسلوها لتربى
جيل مجرم يخرج لامته وهو لها سلاح فتاك يفتك بكل ما راه
نجحوا وربى أعدائنا يا اخوتى نجحوا وأوشكوا ان يهلكونا
كنا في الماضي الجميل مترابطين متحابين الجيران يحبون بعضهم
ويتوددون لبعضهم كنا أخوه والأخ منا يحب لاخيه ما يحب لنفسه
ألان نحن أغراب في دنيا ألغربه القاتلة
الأخ بات لا يرى أخاه بالأيام وهو معه ببيت واحد
ألام منهكة في العمل مع الأب وتركت الأبناء يربون أنفسهم بأنفسهم
فقط ما يهم الأب وإلام المال وجلب احتياجيهم المعيشية
نسوا التربية الصحيحة السلمية التي تخرجهم أجيال يفخر بها الإسلام
تركتهم ولم تغرس فيهم الحب والحنان أولا.
ألام عامله استغنت عن الرضاعة ألطبعيه بالصناعية
فهي مشغولة بعملها
تربى أبنائنا على حليب الأبقار! لينتموا للابقار! لا يعلمون ان الرضا عة
ألطبعيه تكون بدن وروح ! نعم تغزى تلك الروح بالحب
والحنان فيخرج الصغير مستقر نفسيا يقدم الحب للمجتمع المسلم
ويحب من حوله !
ماذا سيحب من تربى على لبن الأبقار!
وهل اكتفت بان ترضعه لبن أبقار فقط؟
جل الاسلام ترك للكارتتتتتتتتتتتتتون لتوم اند جيري
جيلنا تربى على سوبر مان ولكن ليس سوبر مان للعرب
وللمسلمين بل لأمريكا وإسرائيل
جلنا جيل واهي أجسام البغال وعقول العصافير
ان بحثت في القلب ستجده يهوى الغناء الماجن والفحش القاتل
والتقليد الأعمى للغرب ورفقة السواء فلا رقيب
جلنا ضاااااااااااع يا اخوتى وانتم السبب وامتنا تدهورت وصرنا أذلاء بعد عزة
يوم جديد احلم وأتمنى فيه
احلم ولكن هل سيتحقق حلمى يوما ما؟
ربما لو عملت به روح منكم أكون قد نجحت في رسالتي
ارجعوا النساء إلى البيوت
كلهن ألان متعلمات فاهمات
نسائكم لا يعملن اخوتى!! استروا نسائكم واحفظوهم فى البيوت
واتقوا الله في الأمة
اطلب من زوجتك ان تعتني ببيتها وبيتها فقط فقط فقط
فقط
الامة تغرق
الامة تحتاج لامهات تربى لنا اجيال جديدة تعرف الله يا ناس
اشترى الكتب ان لم يكن عندك مكتبه ببيتك
اطلب منها ان تطلع على درس كذا فى باب كذا وتلخصه
وتلقيه عليك وعلى أبنائك فى ساعة تلتقون بها كل يوم
لدراسة العلم الشرعى والدنيوى
اطلب منها حفظ وتحفيظ كتاب ربك لأبنائك
اجعلها تهتم بالبيت وتجعله جنه سكن وحب ومودة
اطلب منها كل ما يريحك لتفعله لك لتسكن نفسك
ولتهدأ بيوتكم يا اخوتى
وابدأ وربوا لنا جيل يعرف الله اغرسوا فى جيل
الاسلام حب الله والخوف منه
يا اخوتى مضت الدنيا بالأولين
وسوف تمضى بنا وبالاخرين ولعلنا الاخرين وسنلحق بهم اليوم
او بعد غدا أو بعد حين
يا اخوتى الدنيا فناء وغدا يوم اللقاء والجزاء
فماذا قدمت انت وماذا قدمت انا
لا وقت لنضيعه يا اخوتى فكله مكتوب ومحسوب
لا وقت يا اخوة الدين نقضيه فى القيل والقال
تذكروا
و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب
و من يتوكل على الله فهو حسبه
فتقوا الله يا اخوه الدين والله حسيبكم
اتقوا الله فى القول والعمل والله كريم
سيجعل بعد العسر يسر
فلنحمد الله على ما أتنا وفله الحمد والمنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انما الدنيا فناء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
علوم ومعارف الشريعة والحقيقة :: المنتدى :: الاسلاميات :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: