علوم ومعارف الشريعة والحقيقة
نرحب بك أجمل ترحيب
لا نريدك ضيـف بل صاحب الدار
حياك الله في منتداك وعلى الرحب والسعة
نامل ان تسجل معنا تفضل بالدخول
واتمنى لك اقامه هادفه
ومواضيع نافعه
وصداقه جاده
نـأمل ان تجد ضالتك
مع أرق التحيات


(إِن حقيقة طريق القوم علم وعمل، سداها ولحمتها شريعة، وحقيقة، لا أحدهما فقط)
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول    التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 الطريقة الكركرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس

avatar

عدد المساهمات : 55
نقاط : 141
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/04/2012
العمر : 28

مُساهمةموضوع: الطريقة الكركرية   الخميس ديسمبر 06, 2012 1:52 pm

الطريقة الكركرية او الطريقة المحمدية الفوزوية الكركرية نسبة لاسم شيخها سيدي محمد فوزي الكركري قدس الله سره

نبذة عن الطريقة



الحمد لله الواحد في ملكه، الأحد في ذاته، المتفرد في عليائه الظاهر في كونه بأسمائه و أفعاله و صفاته. المحتجب عنهم في حال ظهوره، الباطن مع تجلياته، حيث لا ظهور و لا بطون إنما هي أحكام سرت وفق مشيئاته. و الصلاة و السلام على نور الأنوار الساري منه إليه في جميع حالاته، مجلى الذات و مظهر الصفات، المؤيد بالمعجزات الباهرات، و المنصور بالآيات الظاهرات، و على آله أكمل الورى أجل البريات ، ثم الصحب و التبع و من تبع نهجهم إلى وقت الملاقاة عند رب الأرض و السماوات..
و بعد، لما كان شرف العلم من شرف المعلوم، كان العلم بالله و الدلالة عليه من أشرف العلوم، إذ به يصل العبد إلى مولاه الحي القيوم، في الدنيا و قبل المآل المعلوم. لذا توجب على السالكين إلى المولى الكريم، نهج الطريق القويم، و اتباع الصراط المستقيم الذي مده سبحانه بينه و بين عباده، فأوله نفسك و في آخره ربك الكريم، و البرزخ الحبيب المحب صلى الله عليه و سلم، فهو الحجاب الأعظم الذي لا يمكن الدخول على الملك إلا من بابه، و لاتقضى الحوائج إلا من جنابه.
يقول الله عز و جل في كتابه الكريم ﴿ و ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون﴾، قال سيدنا عبد الله بن عباس حبر الأمة و ترجمان القرآن: إلا ليعرفون. .
من ثم كان من لوازم هذه المعرفة أن تتخذ في بدء أمرك شيخا عارفا بآفات الأنفس وأغوارها مصداقا لقوله تعالى:﴿الرحمن فاسأل به خبيرا﴾،يتدرج بك في مقامات الإحسان و العرفان حسا و معنى، مشاهدة لا مناما. و هذا لا يكون إلا لولي كامل، شرب من كيزان الخمرة الإلهية حتى ثمل، فهو لا يرى ما خلا الله في الحال و الماضي و الاستقبال ، و بما أن المقام هو للكلام عن الأوراد، و ذكر الله عز وجل و استجلاب المدد، وجب التنبيه إلى أن الله تجلىظاهرا و باطنا و هو في كلاهما وفقا لإرادته و مشيئته يرسل النداء بعد النداء أن هلموا إلى رب يغفرالذنب و يغسل الحوب و يقبل التوب كيف لا و هو الذي يتودد إلى خلقه و ينزل كل ليلة في الثلث الأخير من الليل نزولا يليق بجلاله و جماله باسطا أكف الغفران.
يقول الله عز وجل في سورة مريم:الذين آمنوا و عملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا
يقول سيدي محمد فوزي حفظه الله"الورد ود، و الود هو الحجاب الأول من حجب القلب السبعين ألف- بعدد الحجب الموجودة بين الله و خلقه كما جاء في الحديث الشريف فبداية المريد هو إقباله على هذا الحجاب والتحقق في معانيه و التخلق بأوصافه فيصير العبد الطالب وجه الله متوددا ودودا" و هذا هو المعنى الذي أشارت إليه الآية الكريمة ،" و مازال المريد مقبلا عل الله ذاكرا له، متنقلا بين الحضرات الإلهية حتى يعرف قلبه في أصل نفسه و من عرف نفسه عرف ربه..
فهلم أخي و انتهج نهج الأوائل، و أقبلن على مولاك، وا ذكر اسم الله، و تفكر في ملكه، تفتح لك أبواب الملكوت، و تصر من أرباب القلوب، قبل يوم لا ينفع فيه مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

ترجمة الشيخ سيدي محمد فوزي الكركري قدس الله سره

ولد ، بقبيلة تمسمان (إقليم الدريوش) يوم الأربعاء عام 1394هجرية الموافق 1974 ميلادية، وتبنى مشيخة الطريقة رضي الله تعالى عنه عام 1428هجرية الموافق 2007 ميلادية.

أخذ رضي الله عنه الطريق عن شيخه مولاي الحسن الكركري قدس الله سره، الذي تولى مشيخة الزاوية سنة 1396هجرية الموافق 1976 ميلادية، الذي أخذها عن الشيخ العارف بالله مولانا الطاهر الكركري قدس الله سره، الذي تولى المشيخة عام 1369هجرية الموافق 1950 ميلادية، فمن هذا المشرب شرب شيخنا، وأشرقت من صدره أنوار العرفان، وتجلت له من ربه شموس الإحسان، وحصل له الفتح الكبير، والمدد الفياض الغزير.
منهاج طريقته:
وطريقته مبنية على اتباع السنة في الأقوال والأفعال والعبادات والعادات و في جميع الحالات.
قال: "طريقتنا طريقة المشاهدة من لم يشاهد لست بشيخه وليس بمريدي
قصة ملاقاته بشيخه في التصوف الشيخ مولاي الحسن رحمه الله
قال مولانا محمد فوزي الكركري قدس الله سره : لما أراد الله لي التوب و الرجوع، يسر لي زيارة الأحبة في تلك الربوع، فصادف ذلك وليمة عند عمي وشيخي مولاي الحسن رحمه الله بمناسبة عيد الفطر السعيد. وكان الحديث في تلك الليلة عن صفات الله عز وجل وأسمائه الحسنى. فاستمعت بشغف للحوار الذي دار بين الشيخ مولاي الحسن وبعض الحضور، وتأثرت تأثرا بالغا بكلام الشيخ وسألته بعد انصرم الجمع: "عمي أريد أن أتوب، فهل يتوب الله عليَّ؟"
فأخذت الشيخ الحسن قدس الله سره رقة لحالي، وهدأ من روعي وواساني لما عرف صحة نيتي وصدق قصدي ومطلبي، وطلب مني الرجوع إلى مدينة العروي وانتظار قدومه لتلقيني الورد.
وكان أمر الله قدرا مقدوراً.
لم يستطيع مولانا محمد فوزي أن يطفيء نار التوبة المتقدة في أحشائه كيف وقد أذن الله ببزوغ فجره وناداه من عليائه أن يا محمد اُقدمْ علينا.
نظر في أمتعته، فلم يجد ما يصلح أن يكون لباس إحرامه في قدومه على ربه غير عباءة أخيه، كما أنه أراد أن يضع بينه وبين ما مضى من عمره حاجزا فهم بإحراق ملابسه ووثائقه، وحلق شعر رأسه ولحيته وتجرد تجرداً تاما ومضى إلى ربه.
وصل إلى تمسمان ومشى حافي القدمين باكي العينين حاسر الرأس -وهو يشاهد ما يصطلح عليه السادة الصوفية بالإشارة دون أن يعرف معناها- إلى أن وصل إلى زاوية عمه رحمه الله تعالى الذي رق قلبه ورثى لحاله وأذن له بالذكر بعدما امتحنه في بدء أمره.
يقول سيدي محمد فوزي قدس الله سره ونفعنا به: "كانت نيتي توبة، غير أن الله أتم مراده وأكرمني بفضله، فرأيت العجب العجاب في خلوتي المباركة ليلة الخميس 04 شوال 1425هجرية الموافق لـ 18 نونبر 2004ميلادية وكان الفتح الأكبر والمدد الأبهر في ضحى يوم الجمعة حين أذن الوهاب وعرفني باسمه الأعظم المعظم المكنون".
بقي شيخنا في صحبة شيخه وعمه الحنون قدس الله سرهما قرابة السنتين، على ما تكون الصحبة من أدب وتعظيم وجد واجتهاد وذكر ومذاكرة إلى أن وافت المنية مولاي الحسن رضي الله عنه بعدما أذن لشيخنا بالتربية في غير ما مناسبة وعلى مرأى ومسمع من الحضور.
وفي وقتنا الحاضر شيخنا في زاويته العامرة في مدينة العروي، قائم بأمور فقرائه وخدمتهم –والله يشهد- وهو مشهور بتلقين اسم الله المفرد (الله).
نفعنا الله به آميـن وأدخلنا في حصنه.


سند السلسلة الذهبية المباركة الشريفة للطريقة المحمدية الفوزوية الكركرية
النسب الروحي
الولي الصالح شيخ الطريقة المحمدية الفوزوية الكركرية مولانا محمد فوزي الكركري الإدريسي الحسني أخذها عن العارف بالله تعالى عمه سيدي مولاي الحسن الكركري قدس الله سره، وهو أخذها عن سيدي مولاي الطاهر الكركري الشريف الحسني الإدريسي قدس الله سره، وهو أخذها عن شيخه العارف بالله تعالى سيدي أحمد بن مصطفى العلاوي قدس الله سره، وهو أخذها عن سيدي محمد بن الحبيب البوزيدي قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي محمد بن قدور الوكيلي الشريف قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي محمد بن عبدالقادر بن بومدين الوكيلي العلوي الملقب بالباشا قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي أبي يعزى المهاجي قدس الله سره، وهوعن العارف بالله تعالى سيدي مولاي العربي بن أحمد الدرقاوي الملقب بأبي درقة قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي علي بن عبدالرحمان العمراني الشهير بالجمل عند أهل الأرض وبالجمال عند أهل السماوات قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي العربي بن أحمد بن عبدالله الفاسي قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي قاسم الخصّاصي قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي محمد بن عبدالله بن معن الأندلسي الفاسي قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي عبدالرحمان بن محمد الفاسي قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي يوسف بن محمد الفاسي قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي عبدالرحمان المجذوب قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي علي الصنهاجي الملقب بالدوار قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي إبراهيم الفحام الزرهوني قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي أحمد بن أحمد البرنسي الفاسي المعروف بزروق قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي أحمد بن عقبة الحضرمي قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي يحي بن أحمد القادري قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي علي ابن محمد بن وفا قدس الله سره، وهو عن والده العارف بالله تعالى سيدي محمد بن وفا بحر الصفا قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي أبي سليمان داود بن عمر الباخلي قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي تاج الدين أحمد بن محمد بن عطاء الله السكندري قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي أبي العباس المرسي قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي أبي الحسن الشاذلي قدس الله سره.
عن الإمام العارف مولانا أبي عبدالله عبدالسلام بن مشيش الشريف الإدريسي الحسني قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي أبي زيد عبدالرحمان المدني الحسني العطار الملقب بالزيات قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي تقي الدين الفُقَيْرِ الصوفي بالتصغير فيهما وهو عن العارف بالله تعالى سيدي فخر الدين قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي نور الدين قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي محمد تاج الدين ، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي محمد شمس الدين قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي زين الدين القزويني قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي الشيخ أبي إسحاق إبراهيم البصري قدس الله سره وهو عن العارف بالله تعالى سيدي أبي القاسم أحمد المرواني قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى المحقق سيدي أبي محمد سعيد قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى سيدي سعد قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى القطب سيدي سعيد الغزواني قدس الله سره، وهو عن العارف بالله تعالى القطب سيدي أبي محمد جابر بن عبدالله ، عن أول أقطاب هذه الأمة وسيد شباب أهل الجنة سبط الرسول وابن سيدتنا فاطمة البتول، سيدنا الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهما. وهو عن والده علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي عنه، وهو عن سيد الوجود سيدنا ومولانا محمد صلى الله عليه و سلم، وهو عن سيدنا جبريل عليه السلام وهو عن رب العزة جل جلاله وعز نواله.
وهذه سلسلة الذهب لأنها مسلسلة بالأقطاب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ،رضي الله عنهم أجمعين، والحمد لله رب العالمين.

النسب الطيني للمولاي محمد فوزي الكركري

مولاي محمد فوزي الكركري ابن مولاي الطيب ابن مولاي الطاهر
ابن مولاي محمد الفردي ابن مولاي الطيب ابن مولاي محمد بن قدور اللوكيلي
ابن مولاي عبد القادر ابن مولاي احمد ابن مولاي العربي ابن مولاي محمد
ابن مولاي علي ابن مولاي موسى ابن مولاي علي ابن مولاي يعقوب
ابن مولاي ابراهيم ابن مولاي ابي زيد ابن مولاي يحيى ابن مولاي عبد الرحمان
ابن مولاي عبد الله ابن مولاي عبد العزيز ابن مولاي زكرياء ابن مولاي يحيى
ابن مولاي عيسى ابن مولاي الحسن ابن مولاي محمد ابن مولاي علي
ابن مولاي عيسى ابن مولاي ميمون ابو وكيل ابن مولاي مسعود ابن مولاي عيسى
ابن مولاي موسى ابن مولاي عزوز ابن مولاي معزوز ابن مولاي عبد العزيز
ابن مولاي علال ابن مولاي جابر ابن مولاي عمران ابن مولاي سالم
ابن مولاي عياد ابن مولاي احمد ابن مولاي محمد ابن مولاي قاسم
ابن مولاي ادريس الأزهر ابن مولاي ادريس الأكبر ابن مولاي عبد الله الكامل
ابن مولاي الحسن المثنى ابن مولاي حسن السبط
ابن مولاي علي كرم االله وجهه و سيدتنا فاطمة الزهراء بنت رسول الله محمد صلى الل
ه عليه و سلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطريقة الكركرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
علوم ومعارف الشريعة والحقيقة :: المنتدى :: التصوف وعلوم القوم :: الطرق الصوفية-
انتقل الى: