علوم ومعارف الشريعة والحقيقة
نرحب بك أجمل ترحيب
لا نريدك ضيـف بل صاحب الدار
حياك الله في منتداك وعلى الرحب والسعة
نامل ان تسجل معنا تفضل بالدخول
واتمنى لك اقامه هادفه
ومواضيع نافعه
وصداقه جاده
نـأمل ان تجد ضالتك
مع أرق التحيات


(إِن حقيقة طريق القوم علم وعمل، سداها ولحمتها شريعة، وحقيقة، لا أحدهما فقط)
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول    التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 طريق السادة المدينية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصوفي

avatar

عدد المساهمات : 13
نقاط : 33
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/04/2012

مُساهمةموضوع: طريق السادة المدينية   الثلاثاء أبريل 17, 2012 3:19 pm

طريق السادة المدينية الشيخ محمد السنوسي
( طريق السادة المدينية ) فهي المنسوبة إلى القطب الكبير إمام الطريقة الشيخ أبي مدين شعيب بن الحسن المغربي ومبناها أيضاً على الجهر بذكر الجلالة ويداومون على ذلك حتى يحصل لهم الاستعلان بشهود الظاهر القيوم سبحانه وآية هذا المنزل قل أي شيء أكبر شهادة قل الله ومن ثم كان إمام هذه الطائفة سيدنا أبو مدين يعلن بالصدقة ويذكر الله في الملاء وكان يقول قل الله ثم ذرهم . أغير الله تدعون ومن شأنهم عدم التوقف في المأكل والملبس على خشن أو غيره بل يقبلون ما يأتيهم من غير سؤال ولا استشارة نفس ويقدمون أكل اللذيذ على غيره إلا أن يكون مضراً بالمزاج وهذا لغير المبتدئ أما السالك فينبغي له الأخذ بالأشد على نفسه ومن آدابهم صلاة ركعتين نفلا بعد الأكل والاشتغال بقراءة سورة الملك ويدخلون الخلوة بالذكر الوارد لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير وبذلك كان سلوك سيدنا القطب أبي مدين وكان من شأنه  أن يسد علي باب الكشف عن الملكوت لئلا تتعشق النفس ما تراه من عجائبه فتقف دون المراد ومن شأنهم كغيرهم اتخاذ سبحة للذكر وروح اتخاذها هو ما قال بعض المحققين أنه لما كانت حضرة الواحدية أصل تعدد الأسماء والصفات جمع الذاكر تسعة وتسعين حبة عدد الأسماء الحسنى المتصرفة في الوجد أو ألف حبة عدد الأسماء الإلهية على ما قيل ان لله تعالى ألف اسم والمؤذن تمام المائة ونظمها في خيط إشارة إلى أن قيام الأسماء بالمسمى فظاهرها الأسماء وباطنها المسمى وانتهاؤها إلى رئيسها المؤذن فلما استكمل المسبح رفع المؤذن وأقامه إشارة إلى كمال الاستقامة وشرع في الدور الثاني مكرراً للواحد لا للثاني إلى مالا نهاية ولا غاية فانظر إلى السبحة بعين العبرة تر سريان الوحدة في الكثرة وقد وصلت هذه الطريقة إلى شيخنا من شيخه أحمد الشناوي وهو من الشيخ أحمد بن قاسم العبادي وهو من الشيخ أبي الحسن البكري وهو من شيخ الإسلام زكريا الأنصاري وهو من الشيخ عمر بن علي النبتيتي وهو من الشيخ صالح الزواوي وهو من الشيخ أبي عبد الله محمد بن مخلص الطيي وهو من الشرف العادلي وهو من الشيخ كمال الدين محمد بن الحسن بن عبد المولى البكري الفيومي وهو من الأستاذ سيدي عبد الرحيم القناوي وهو من الشيخ الأكمل عبد الرزاق الجزولي وهو وابن مشيش والسدراي والمرومي والكومي والمقعد كلهم من الإمام القطب الغوث سيدي أبي مدين شعيب التلمساني وهو من الشيخ أبي يعزى والشيخ أبي الحسن علي ابن حرزهم فالأول من أبي شعيب الملقب لطول قيامه بالسارية الصنهاجي وهو من الشيخ عبد الجليل وهو من أبي الفضل الجوهري وهو من والده أبي عبد الله الحسين بن بشر وهو من الشيخ أبي الحسن أحمد بن محمد النوري .
والثاني من الشيخ فخر المغرب أبي بكر بن محمد بن العربي المعافري وهو من إمام الصديقين في زمانه سيدي حجة الإسلام أبي حامد محمد بن محمد الغزالي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طريق السادة المدينية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
علوم ومعارف الشريعة والحقيقة :: المنتدى :: التصوف وعلوم القوم :: الطرق الصوفية-
انتقل الى: